رسالتي للدكتور: ليس العلم ما حفظ، العلم من نفع

#نافذة_رأي
photo 1يتذمر زميل متخرج حديثاً ورئيس قسم في أحد الجامعات السعودية الكبيرة من معاملة زملائه الدكاترة مع الطلاب، بل وصل الأمر للطلب منه لتغير سلوكه مع الطلاب لتكون اكثر غلاظه وشده ليكون الطالب مثل!!!

حقيقة استغرب من تغيُر جلد الدكتور حاليا (الطالب سابقا) في معاملته للطلاب ونسيان حاله بالأمس وهو على كرسي الدراسة يطلب المساعدة والتسهيل من مدرسة أو مشرفه بل ويشتكي من شدة دكتوره، والبعض يبحث عن من يكتب له واجباته.
حملك لدرجة الدكتوراة أو الدراسة في الغرب لا يعنى إرتداء عباءة التكبر والعلو الإجتماعي.
شهادة الدكتوراة وعملك الجامعي يعني ان تكون الملهم والمحفز والقدوة والصديق للطالب تساعدة في بناء مستقبله. معرفتك بالبيئة الاجتماعية ونقاط الضعف لدى الطالب تجعل منك الخطوة الاولى لكي تهيئ لهذا الطالب الأدوات لكي يتغلب عليها وينطلق في رحلة البناء والثقة والنجاح.
قال الشافعي:”ليس العلم ما حفظ، العلم من نفع” ومنها لابد ان ينعكس علمك وحملك للدكتوراة على سلوكك اولا لتستطيع التأثير والتغير وتكون الملهم والصديق للطالب.
تذكر دائماً عندما كنت في موضعه،،
د. طلال المغربي        TalalAlmaghrabi@
مؤسس أكاديمية التسويق والإتصال

Comments are closed.

  • Facebook
  • LinkedIn
  • Twitter
  • Flickr
  • YouTube
Please Fill Out The YT (Youtube) Slider Configuration First