Conspiracy Theory

photo 1#نافذة_رأي
Conspiracy Theory [نظرية المؤامرة] هي من أدوات علم السياسة أستخدمتها الكثير من الدول لتقود العالم إستراتيجيا للنمو والتطوير صناعيا وإقتصاديا وتعليميا وتنمية مجتمعها وكل إنسان فيه لكي لا يرضى إلا أن يكون في الطليعه.
وفي المقابل هناك مجتمعات آخرى أصبحت نظرية المؤامرة عائق للتنمية وإنغلاق في تقبل الرأي الأخر ومشعل الصراع بين ابناء مجتمعها. في [الرياضة] أصبحت نظرية المؤامرة هي المسيطر. في العمل، الإختلاف في وجهات النظر يعني مؤامرة لإسقاط الرئيس وتبدأ التكتلات الشخصية. وأنشغل [المبتعث] بأن كل نقد هو مؤامرة ضد الإبتعاث ونسي أن من أبجد أساسيات الإبتعاث والأبحاث هو تقبل النقد والفكر الأخر. وبين عامة الناس أصبحنا نتهِم الأخرين بأنهم سبب في عدم رغبتنا في مواجهة تحديات وصعوبات الحياة لكي نتلذذ بالنجاح فأصبحت [مؤامرة] إذا لم تكن [الواسطة] جاهزة تُقَدِم لنا طبق النجاح في صحن من ذهب. 
نظرية المؤامرة إذا لم تكن مثل “محرك الدفع الرباعي” تقودك للقيادة والنجاح العالمي، فهي إذاً تُشْغِلنا في أنفُسِنَا وتُفْقِدُنَا الهويه والثَقه والثروة والقُدرة على النمو والبِناء. 
هناك مثل شعبي يقول [خانها ذِراعُها فقالت مسحورة]
بعيدا عن علم نظرية المؤامرة تذكر أن “الدنيا صغيرة والحياة قصة قصيرة والكفاح أحلى معانيها فأستمتع بكل ما فيها”
د. طلال المغربي TalalAlmaghrabi@
مؤسس ورئيس أكاديمية التسويق والإتصالات

Comments are closed.

  • Facebook
  • LinkedIn
  • Twitter
  • Flickr
  • YouTube
Please Fill Out The YT (Youtube) Slider Configuration First